مملكة الشيخة الكبيرة المغربية ام هاني للروحانيات علوم الروحانيات والفلك لجلب وسحر الحبيب وللابطال السحر وفك الربط وكشف وخاوتم و لاحجار الكريمة وحل جميع المشاكل الروحانية للاتصال 00212693246838 viber. whts. line. imo.


    الحجر الأسود

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 4410
    تاريخ التسجيل : 22/12/2015

    الحجر الأسود

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء مارس 01, 2016 6:42 pm

    لحجر الأسود

    أصل الحجر الأسود ملك عظيم وهو يجدد الميثاق الذي أخذه في عالم الذر لمن يسلم عليه ويقبله فعن نكير بن اعين قال قال لي أبوعبد الله ع هل تدري ماكان الحجر قال قلت لا قال كان ملكا عظيما من عظماء الملائكة عند الله عزوجل فلما أخذ الله من الملائكة الميثاق كان اول من آمن به وأقر ذلك الملك فاتخذه الله أمينا على جميع خلقه فألقمه الميثاق وأودعه عنده واستبعد الخلق أن يجددوا عنده في كل سنة الإقرار بالميثاق والعهد الذي أخذه الله عليهم ثم جعله الله مع آدم في الجنة يذكر الميثاق ويجدد ويجدد عنده الميثاق كل سنة فلما عصى آدم فأخرج من الجنة أنساه الله العهد والميثاق الذي أخذه الله عليه وعلى ولده لمحمد ووصيه وجعله باهتا حيرانا فلما تاب آدم حول ذلك الملك في صورة درة بيضاء فرماه من الجنة إلى آدم ع وهو بأرض السند والهند فلما رآه أنس به وهو لا يعرفه باكثر من إنه جوهرة فانطقه الله عزوجل فقال ياآدم أتعرفني قال لا قال استحوذ عليك الشيطان فانساك ذكر ربك وتحول إلى الصورة التي كان بها مع آدم في الجنة فقال لآدم أين العهد والميثاق فوثب إليه آدم وذكر العهد والميثاق وبكى وخضع له وقبله وجدد والإقرار بالعهد والميثاق ثم حول الله تعالى جوهرة الحجر إلى ذرة بيضاء صافية تضيء فحمله آدم على عاتقه إجلالا وتعظيما فكان إذا أعيى حمله عنه جبرائيل حتى وافى به مكة فما زال يانس به بمكة ويجدد الإقرار كل يوم وليلة ثم إن جبرائيل لما هبط إلى أرضه وبنى الكعبة هبط إلى ذلك المكان بين الركن والباب وفي ذلك الموضع تراءى لآدم حين اخذ الميثاق وفي ذلك الموضع ألقم الملك الميثاق فلتلك العلة وضع في الركن ونحى آدم من مكان البيت إلى الصفا وحواء إلى المروة وجعل الحجر في الركن فكبر الله وهلّله ومجده ولذلك جرت السنة بالتكبير في استقبال الركن الذي فيه الحجر وإن الله تعالى أودعه العهد والميثاق وألقمه إياه دون غيره من الملائكة لأن الله عز وجل لما اخذ الميثاق له بالربوبية ولمحمد بالنبوة ولعلي بالوصية اصطكت فرائض الملائكة وأول من أسرع بالإقرار هو الملك ولم يكن فيهم أشد حبا لمحمد وآل محمد منه لذلك اختاره الله تعالى من بينهم وألقمه الميثاق فهو يجيء يوم القيامة وله لسان ناطق وعين ناظرة ليشهد لكل من وافاه إلى ذلك المكان وحفظ الميثاق عوالم العلوم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 7:32 pm